وكأنه بالأمس Seems like yesterday

 منتجع سونيفا فوشي الصحي قبل تسع سنوات قضينا فيه انا وزوجتي الحبيبه شهر العسل واليوم رجعنا تاني مع بناتنا الحلوين سيرين وياسمينا ….. التجربه لاتنسى رسخت في اذهاننا آنذاك وانتقلت الى اطفالنا اليوم ،، سياسه وفلسفه المنتجع لم تتغير بل تطورت وترسخت في خلق التوازن بين الرفاهيه والحفاظ على البيئه ,, نفس الاحاسيس والمشاعر والدهشه تتكرر مره أخرى بدايه من المطار تستقبلك سياره كهربائيه وتنقلك الى قاعه انتظار لتستقبل بنفس رائحه المنتجع العطريه المنعشه لتحرك فيك مشاعر الماضي وتعود بالذكريات ومنها الى الطائره المائيه لتهبط على مطار المنتجع وهو عباره عن منصه وسقاله لاتتجاوز مساحتها 10 متر مربع في منتصف المحيط ليستقبلك قارب سريع بضيافه الأستاذ محمود واللي بيطلع في النهايه بلديات  … فلسفه المنتجع لا اخبار و لا احذيه مازالت كما هي

L1050613

L1050670

قبل تسع سنوات

L1010857

الآن …. الشاب اللطيف مضيف الطيران زاد وزنه شوي

قبل تسع سنين

L1010883

والآن …. الدش نفسه بنفس الريحه المنعشه والنظافه ياه عل النظافه

قبل تسع سنين

والآن …. الأستاذ قنفذ باشا بيؤدي دوره على أكمل وجه

والقائمه تطول وعلشان ماتطفشوا مني خليني اركز على الجديد وهو المطعم النباتي الرائع والشيف الفنان اللي بيحول الاطباق النباتيه الى ابداع وبيجر رجلنا احنا آكلي اللحوم الى منطقتهم وملعبهم .. على العموم يستضيفك المطعم في جوله لتقطف مكونات وجبتك من الحديقه ويشرحوا لك طريقتهم في الزراعه العضويه ومن ثم تشرع بإستقبال الاطباق اللي تحاكي اللحوم والاجبان في طعمها وهي في النهايه مكونات نباتيه تلاعب بالحواس والمذاقات مدهش .

اضف اليه المطعم البحري الرائع out of the blue باجوائه الخلابه واطباقه الآسيويه الرائعه وغرفه الشكولاته والأيسكريم البارده ومن بعد الوجبه الدسمه ممكن تأخذ الأبناء الى المكتبه المجاوره والزحليقه البحريه المرتفعه اللي تهورت وتشجعت واخذتها علشان منظري قدام بناتي مايهتزش واهتزواتكركب بعد الهبوط العنيف والكحه وبلبعه المويا المالحه.

الاسترخاء في الفيلا مايقل متعه عن الخروج منها مع توفر المسبح والجيم والساونا ونظام الترفيه الرائع عن طريق الآيتون والنظام الصوتي الفائق الجودة …… الفيلا مكونه من غرفتين نوم وغرفه معيشه ومطبخ مجهز بكل الادوات والمعدات المختارة بعنايه من افضل الماركات و٣ دورات مياه وبلكونتين ولكل فيلا واجهه بحريه وخصوصيه صممت بكل حرص … البقاء في الفيلا بمثابه جلسات علاجيه واسترخاء الأصوات المحيطه صوت امواج البحر ومياه الشلال الأصطناعي وتغريد الطيور وحركه اغصان الأشجار … هل يمكن تعليب اللحظات والذكريات بكل تفاصيلها وإعاده فتحها في أي وقت ……

في المنتجع ٤مطاعم وبار لكل مطعم اجوائه ونكهاته احد المطاعم fresh in the garden يستضيف عدد من الطهاه العالميين المشهورين ويديره شيف شهير حاصل على نجوم من الميشلان ستار ويعتبر شخصيه مقدسه في المنتجع, تعبر الجسر المعلق لتنتقل الى عالم من النكهات والمذاقات … الأطباق هنا تقدم بطريقه احترافيه ، حظيت بطبق الشمندر ومكسرات البندق وموس جبنه الماعز كمقبلات و الجمبري المشوي مع الكسكسي والخضار والريحان وختامها كان بحلو التيراميسو كما استمتعت زوجتي بطبق مشابه لما تناولته في نفس المطعم في شهر العسل وهو طبق الاسكالوب البحري وهو يقدم الآن بشكل مدخن ممزوج ببيوريه الفاصوليا الخضراء. وفي مطعم الفطور وهو بوفيه مفتوح رائع وفيه غرفه خاصه بالاجبان وغرفه للمخبوزات والآيس كريم وغرفه للشوكولاتات مفتوحه طول اليوم ماانسى ايس كريم جوز الهند مع المكسرات البنات زاد وزنهم في الرحله واستمتعوا بالبيتزا والسوشي الطبقين المفضلين للبنات هههه. وسيله التنقل في الجزيره بالدراجه وكأن المشرفين على درايه بعواقب الوجبات اللذيذه.

الانشطه كثيره واهمها الرياضات البحريه الغوص والسنوركلينج والسباحه والكايك التجديف وركوب الأمواج وصيد الأسماك واهم انجاز في الرحله ان البنات تعلموا رياضه السنوركلينج وتمتعوا بمشاهدة الأسماك في البحر وادهشني مجددا درجة صفاء المياه, الرؤيه واضحه ولأمتار بعيده crystal clear البقاء في البحر لايمل . اضف اليه وجود نادي للأطفال مجهز بمسبح وغرف العاب ومسرح وسينما وغرفه لليجو وغرف لملابس المسرح والعروض وبرامج ترفيهيه ومشرفين , وبالنسبه للأباء والأمهات هناك دروس لليوجا والتنس والغوص والطبخ وطبعا السبا والنادي الصحي وبرامجه المتعدده للتخسيس والأسترخاء وعلاج التوتر وتخفيض السموم في الجسد يعد السبا من الأفضل في مجاله في العالم.

اداره المنتجع تولي الملف البيئي اهميه قصوى ونقطه محوريه في فلسفه المنظمه فيمنع منعا باتا استخدام البلاستيك حتى مصاصات العصير من الورق كما يتم إعادة تدوير استخدام الزجاج واستخدام المخلفات العضويه من بقايا الطعام للأسمده …..الخدمه راقيه وشخصيه حيث يوجد منسق لكل فيلا تلفونه مفتوح لتلبيه الطلبات والتنسيق للحجوزات والبرامج ولا انسى الاستقبال والتوديع من قبل المدير وماانسى هذا الموقف وحده من البنات جاها النعاس واحنا في المطعم فما كان من الموظفين الا ان اتوا لها بالوسائد المريحه وغطاء النوم فقلت لزوجتي واو ولكن غير مستغرب من إداره ناجحه تولي الخدمه والراحه للنزيل كل اولوياتها.

بعد عودتنا بأسابيع لاتزال ابنتي سيرين تردد علي نفس السؤال بابا متى حنرجع ثاني للمالديف !!

المقالات المشابهه

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: